حققت دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي إنجازاً جديداً بحصولها على شهادة المواصفة الأوروبية لنظام إدارة الابتكار TS 16555  ، كأول جهة حكومية قانونية تحصل على هذه الشهادة على مستوى العالم في مجال بناء نظام إداري متكامل لدعم الابتكار في المجال القانوني، بعد اجتيازها كافة مراحل التقييم والتدقيق الفنية الخاصة بحصول الدائرة على الشهادة خلال شهر ديسمبر 2016.

وأكد سعادة الدكتور لؤي بالهول مدير عام الدائرة، خلال حفل تسلم الشهادة من هيئة التسجيل الألمانية "تي يو في انتر سيرت (TUV InterCert)،  أن هذا الإنجاز  يأتي في إطار الجهود المستمرة التي تبذلها الدائرة لتوفير بيئة عمل داعمة للإبداع والابتكار ضمن مسيرتها الدؤوبة نحو تحقيق التميز والريادة في العمل القانوني الحكومي، لافتا إلى أن منظومة العمل في الدائرة المتمثلة بتقديم الخدمات القانونية الحكومية بطريقة مبتكرة ومبدعة، تجسد رؤية القيادة الرشيدة التي تهدف لجعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكارا على مستوى العالم خلال السنوات السبع المقبلة، حيث وضعت الدائرة استراتيجية ابتكار متكاملة للعمل على توفير بيئة عمل تشجع على الإبداع والابتكار، وتقدم الدعم اللازم لموظفيها من اجل المشاركة الجميع في تقديم الأفكار وتطويرها وتنفيذها بطريقة ابتكارية تتوافق مع خطة دبي 2021 والاستراتيجية الوطنية للابتكار وتلبي رؤية الامارات 2021.

  كما قدم سعادة المدير العام التهنئة لكافة الموظفين على هذا الإنجاز موضحا أن حصول الدائرة على المواصفة جاء نتيجة للالتزام الكبير من قبل موظفي مختلف الوحدات التنظيمية في الدائرة الذين كان لهم دورا رئيسيا في بناء وتفعيل نظام الابتكار الشمولي، وقد ساهم إطلاق نظام الابتكار الشمولي بشكل كبير في تنمية وتعزيز الابتكار والفكر الإبداعي على المستوى الفردي والمؤسسي ، وبما ينعكس ايجاباً على التحديث والتطوير المستمر للارتقاء بالخدمات التي تقدمها بشكل يتجاوز توقعات متلقيها. وأضاف أن قيادة الدائرة على يقين تام أن استمرار العمل بروح الفريق في الدائرة سيحقق المزيد من التفوق والنجاح وسيرتقي بالدائرة إلى أعلى مستويات الإبداع والابتكار.

وتم في نهاية الحفل تكريم الموظفين الذين قدموا الافكار والمقترحات الابتكارية من خلال نظام الابتكار الشمولي، بما يتوافق مع سياسة التحفيز والتكريم المعتمدة في الدائرة بهذا الخصوص.