في إطار جهود دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي المستمرة للارتقاء بالأداء المؤسسي والوظيفي وتنفيذاً لتوجيهات ورؤى القيادة الرشيدة في إمارة دبي احتفلت الدائرة بتكريم موظفيها الفائزين بالدورة الأولى من جائزة القسطاس للتميز الداخلي.
وأكد سعادة الدكتور لؤي بالهول مدير عام الدائرة أن الجائزة جاءت بهدف تنمية ثقافة التميز لدى كافة الوحدات التنظيمية والارتقاء بمستويات الأداء لتواكب أفضل الممارسات العالمية، وكذلك خلق بيئة عمل تنافسية جاذبة للكفاءات المؤهلة بما يتوائم مع تحقيق أهداف الدائرة الاستراتيجية والتشغيلية على المستويين الفردي والمؤسسي.
وأعرب سعادته في كلمة له خلال حفل التكريم أن تحقيق رؤية الدائرة الرامية إلى تحقيق الريادة والتميز في العمل القانوني الحكومي" يرتكز بشكل رئيسي على جهود وإنجازات الموظفين الأكفاء المتميزين في أدائهم والحريصين على بذل كافة الجهود لتحقيق نتائج وإنجازات متميزة، لافتاً إلى أن الجائزة تشكل أداة فعالة لتوثيق الإنجازات المتميزة لمختلف الموظفين.
وسلم د. بالهول الدروع التكريمية والجوائز التقديرية للموظفين الفائزين بالمراكز الأولى عن الفئات : أفضل مدير إدارة، الموظف المتميز في المجال الاشرافي، الموظف المتميز في المجال الفني/ التقني، الموظف المتميز في الوظائف المتخصصة (وتتضمن فئة الوظائف المتخصصة في المجال القانوني، الوظائف المتخصصة في مجال خدمات الدعم الإداري)، الموظف المتميز في المجال الميداني، الموظف المتميز في المجال الإداري، الموظف المتميز في مجال خدمة المتعاملين، الموظف المتميّز الجديد، الموظف المبتكر، الجندي المجهول، كما تم كذلك تكريم الفائزين بالمراكز الثانية والثالثة عن كل فئة من فئات الجائزة.
يذكر أن عملية التقييم تمت من قبل فريق من المقيمين الخارجين لضمان حيادية ونزاهة واستقلالية عملية التقييم، وفق معايير تحاكي معايير أوسمة جائزة برنامج دبي للأداء الحكومي المتميز، ضمن 4 محاور رئيسية وهي الأداء والإنجاز، المبادرة والابتكار، التعلم المستمر، والمهارات الإشرافية.