أول تدريب معتمد دوليًّا في الوساطة يتم تنفيذه باللغة العربية

قانونية دبي تطلق برنامجًا تدريبيًّا دوليًّا في الوساطة والتسوية الودية للمنازعات المدنية والتجارية

أطلقت دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، بالتعاون مع المركز الإيطالي (ADR Center) المعتمد دوليًّا في تأهيل الوسطاء، برنامجًا تدريبيًّا باللغتين العربية والإنجليزية، في الوساطة الودية للمنازعات المدنية والتجارية، يشارك فيه (41) متدربًا من الجهات الحكومية بإمارة دبي، ومكاتب الاستشارات القانونية المقيدة لدى الدائرة، بالإضافة إلى (20) متدربًا من موظفي الدائرة.

   ويستهدف البرنامج الذي يعد أول تدريب من نوعه معتمد دوليًّا يتم تنفيذه باللغة العربية، ويقام في الفترة من 24 أكتوبر الجاري وحتى الرابع من نوفمبر القادم، بواقع أربعين ساعة تدريبية، تأهيل المتدربين لامتلاك المهارات الأساسية للطرق البديلة في حل النزاعات المدنية والتجارية، وصولًا لفنيات الوسيط المحترف، وفق أفضل المعايير والممارسات العالمية، حيث يحصل المتدرب على شهادة وسيط مؤهل دوليًّا من المؤسسة الدولية للوساطة.

   من جهته، قال سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام الدائرة، في كلمته التي ألقاها في افتتاح البرنامج التدريبي: تحرص الدائرة على تعزيز أطر الشراكة مع الجهات المعنية لتطوير المهارات والخبرات القانونية بإمارة دبيّ، لا سيما في مجال الوساطة في تسوية المنازعات، والتي ترتبط بأحد اختصاصات الدائرة في السعي نحو التسوية الودية للمنازعات الحكومية، وذلك بهدف الوصول إلى توافق وحل ودي للنزاع، وتجنُّب اللجوء للقضاء قدر الإمكان.

    وأشار سعادة الدكتور بالهول إلى أن حكومة دبي وضعت ضمن أولويات استراتيجيتها، هدفًا بتعزيز دور التسوية الودية في المنازعات، لتمثل سبيلاً لتوفير الوقت والجهد والمال، مقارنةً بطريق التقاضي، من خلال إجراءات واضحة تضمن الحيادية والشفافية؛ بما يعزز ثقة المتعامل في نزاهة الحكومة، ويعظّم من فاعلية دور الوساطة في المنازعات الحكومية، ورفع مؤشرات حلِّ النزاعات وديًّا بشكل ملحوظ.

    وأوضح سعادة د. بالهول أن هذا البرنامج التدريبي الذي تطلقه الدائرة بالتعاون مع أحد أبرز المراكز الدولية المتخصصة في هذا الشأن، ويقوم على الجانبين النظري والتطبيقي، يأتي ترسيخًا لنهج حكومة دبي، وتماشيًا مع ما حققته الدائرة فعليًّا من إنجازات من خلال اعتماد الوساطة طريقًا أساسيًّا في حلّ المنازعات، وما تبينَّ من ممارساتها في تحقيق العدالة الناجزة، فضلًا عن منح الأطراف الفرصة لاتخاذ القرار في نزاعهم، من خلال التفاوض والتراضي بينهم، بما يحقق مصلحتهم جميعًا، متجنبين تكاليف ونفقات التقاضي، وإطالة أمد الخصومة والتأثير السلبي على علاقاتهم، وهو ما يسهم في تطوير المجتمع القانوني، وتوظيف الخبرات والمعارف في تعزيز سيادة القانون بإمارة دبي.

    من جانبه، أعرب السيد ليونادرو دورسو، المدير التنفيذي وأحد مؤسسي المركز، عن سعادته للتعاون مع الدائرة وتقديم خبراتهم الممتدة لنحو خمسة وعشرين عامًا في تسوية المنازعات التجارية والمدنية من خلال الوساطة، ومواصلة الجهود الرامية لتعزيز اللجوء إلى الوساطة في إمارة دبي، فيما أشار السيد كونستانتين آدي غافريلا، كبير المدربين والوسيط الدولي، إلى أنه باجتياز البرنامج سيصبح المتدربون معتمدين دوليًّا كوسطاء مؤهلين لدى كلٍّ من المؤسسة الدولية للوساطة (IMI) ومركز (ADR Center)، كما أن البرنامج سيزودهم بالمعارف والمهارات اللازمة، ويجعلهم يتمتعون بالسمعة المهنية التي تشجع على اللجوء إلى الوساطة على نطاق أكبر، سواء داخل دبي أو خارجها.



أول تدريب معتمد دوليًّا في الوساطة يتم تنفيذه باللغة العربيةأول تدريب معتمد دوليًّا في الوساطة يتم تنفيذه باللغة العربية


×

حجم الخط

استخدم الأزرار لتكبير أو تصغير حجم الخط:

خيارات الألوان

استخدم الأزرار لتغيير نمط الرؤية.
color color

قارئ النص

قم بالاستماع إلى محتوى الصفحة بالضغط على مشغل الصوت.