تصريح سعادة مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي بمناسبة كلمة صاحب السمو رئيس الدولة (حفظه الله ورعاه)

قال سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، بمناسبة الكلمة التي وجهها صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة "حفظه الله ورعاه" إلى شعب دولة الإمارات والمقيمين على أراضيها: إن هذه الكلمات ترسم بحكمتها مسارًا واضحًا لمستقبل الوطن الذي هو امتداد للماضي، وهي تبعث في النفوس برسائل عدة، أولها الوفاء لقيم المؤسسين، والإخلاص لما تركوه من إرث حضاري، وما أرسوه من ثوابت راسخة أقامت عليها دولة الإمارات دعائم قوتها، وأكّدت بها حضورها الفاعل ومكانتها الرائدة إقليميًا وعالميًّا، وصنعت منها مسيرة تقدمها وتطورها.

   وتابع سعادة الدكتور بالهول قائلًا: إن كلمة صاحب السمو رئيس الدولة أتت تأكيدًا على التكامل بين رؤية الحاكم وإخلاص شعبه في النهوض بأمانة ومسؤولية بناء الأوطان، وهي دعوة لنا جميعًا، كلٌّ في موقعه، للمشاركة في تحمُّل هذه الأمانة بالانتماء والولاء، ومضاعفة الجهود، والعمل الجاد، والعطاء المتجرد، التزامًا بتلك الثقة التي منحنا إياها قادتنا، وتلبيةً لنداء الوطن في صناعة المستقبل، واستكمال إنجازاته وتحقيق تطلعاته، وذلك كله جنبًا إلى جنبٍ مع كل عطاءات المقيمين على أرض الإمارات، وما يسهمون به من دور في دعائم البناء والتطوير.

    وأشار سعادة الدكتور بالهول إلى أن كلمة سموه أكدت على هذا البُعد الإنساني الذي تستند عليه دولة الإمارات منذ تأسيسها، من خلال دعم السلام العالمي الذي يمثل نهجًا راسخًا في سياستها، وإعلاء قيم التسامح والعمل الخيري والتطوعي والتنموي لكل شعوب الأرض المحتاجة، دون اعتبارات عرِق أو معتقد أو جنس، بعطاء إنساني حضاري يهدف إلى خير البشرية كلها.


تصريح سعادة مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي بمناسبة كلمة صاحب السمو رئيس الدولة (حفظه الله ورعاه)



×
×