تصريح سعادة مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي بمناسبة اليوم الوطني الخمسين

رفع سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي أسمى آيات التهاني والتبريكات إلى مقام صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة (حفظه الله)، وإلى مقام صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، ولي عهد أبوظبي، نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وإلى إخوانهم أصحاب السمو أعضاء المجلس الأعلى للاتحاد حكام الإمارات، وإلى سمو أولياء العهود ونواب الحكام بمناسبة الاحتفال باليوم الوطني الخمسين لدولة الإمارات العربية المتحدة.

     وقال سعادة الدكتور بالهول بهذه المناسبة: خمسة عقود استطاعت الإمارات خلالها أن تبرهن للعالم أجمع أن صواب الرؤية، وإرادة العطاء، والإيمان بالأهداف، قادرة على أن تصنع التاريخ، وأن تبني الحضارة، فما عليه الإمارات الآن من إنجازات وإسهامات فريدة في شتى الميادين والمجالات، ما هي إلا حصاد رؤية قادة هذا الوطن وإخلاص أبنائه الذين يستكملون بعزيمتهم مسيرة مباركة استهلها الآباء المؤسسون الذين غرسوا قيمًا راسخة قامت عليها أركان هذا الاتحاد.

    وتابع سعادة د. بالهول قائلاً: إن أولى الركائز التي قامت عليها دولة الإمارات هو أنها لا تعرف في صناعة المستقبل مستحيلاً؛ إذ تأتي هذه المناسبة في ظل إنجازات استثنائية، حيث استطاعت الإمارات أن تخلق من التحديات فرصًا لاستمرارية التميز، بعقول أبنائها وسواعدهم، وأن تتكئ على قدراتهم في تحقيق أهدافها ونجاحاتها على كافة الأصعدة، وترسيخ مكانتها الريادية في مختلف القطاعات.

    وأكد سعادة د. بالهول أن هذه التجربة الوحدوية الفريدة لا تنفصل فيها مظاهر النهضة التنموية عمّا تتأسس عليه من قيم نبيلة، جعلتها نموذجًا لإعلاء قيم التسامح، والتعايش الإنساني، واحترام الآخر، والتأكيد على احترام المساواة، ونبذ الكراهية، وترسيخ سيادة القانون؛ لتكون نموذجًا حضاريًّا فريدًا، تنطلق به نحو الخمسين عامًا القادمة بكل مُمكّناتها وأهدافها وثوابتها.


تصريح سعادة مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي  بمناسبة اليوم الوطني الخمسين


×
×