تصريح سعادة مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي بمناسبة يوم العلم

أكد سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، أن الاحتفال بيوم العلم الذي يصادف الثالث من نوفمبر من كل عام، يستدعي معه قيمًا من الانتماء والولاء، ويبعث في النفس مشاعر العزة والافتخار بهذا الوطن وقادته الذين يشيّدون صروح نهضته بطموحٍ يُغالب كل تحدٍ، وإرادةٍ تسابق كل مجدٍ، ورؤيةٍ تصنع كل ريادة.

   وتابع سعادة الدكتور بالهول قائلًا: سيظل علَم دولة الإمارات رمزًا لتلك التجربة الوحدوية الفريدة التي قدمت للعالم أجمع نموذجًا يحتذى به في التلاحم بين القيادة والشعب في بناء الوطن، وتحقيق إنجازات حضارية استثنائية تشكّلت واضحةً جليّةً في هذه المسيرة التنموية التي تشهدها دولة الإمارات، مستلهمةً القيم التي أرساها الآباء المؤسسون، وماضيةً برؤى قادة تصوغ الحاضر، وتصنع المستقبل؛ لينعم في ظل رايتها كل مواطن ومقيم وزائر.

وأشار سعادة الدكتور بالهول إلى أن هذه المناسبة رسالة يتجدد معها دعوة كل مواطن للمزيد من العطاء الوطني، كلٌّ في ميدانه، وفاءً لقدسية العلم، وما يحمله من دلالات ذات معانٍ عميقة في التعبير عن المسؤولية الوطنية، والمشاركة في الحفاظ على المكتسبات وتحقيق الإنجازات، ببذل أقصى الجهود في استكمال مسيرة التميز، ودعم مقومات النهضة الشاملة.


تصريح سعادة مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي  بمناسبة يوم العلم


×
×