قال سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، بمناسبة مرور خمسة عشر عامًا على تعيين سمو الشيخ/ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسًا للمجلس التنفيذي، الذي استكمل بعزيمة الشباب تلك الرؤى الطموحة في رسم خطط واستراتيجيات الإمارة، ومتابعة سموه الحثيثة في الإشراف على تنفيذها، امتثالًا لنهج صاحب السمو الشيخ/ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله).

   وأضاف سعادة الدكتور بالهول: لقد أتى تعيين سموه امتدادًا لمسيرة من العطاء في تعزيز التنمية الشاملة بالإمارة، من خلال إطلاق المبادرات والاستراتيجيات والمشاريع التي أطلقها المجلس وشملت العديد من القطاعات الحيوية التي أسهمت في تعزيز فرص الاستثمار، وخلق بيئة تنافسية عالمية.

وتابع سعادة الدكتور بالهول: إن ما يتسم به سمو ولي العهد رئيس المجلس التنفيذي من سمات قيادية استقاها من والده صاحب السمو حاكم دبي (رعاه الله)، قد أسّست لإدارة متفردة، شكلت نقلةً نوعيةً في عمل المجلس، ورسم سياساته، وتطوير منظومة العمل الحكومي، بما يرسّخ معه مقومات النهضة التي تقوم عليها حكومة دبي، بوصفها نموذجًا عالميًّا للتميز والريادة في شتى القطاعات والمجالات.


تصريح سعادة مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي  بمناسبة مرور خمسة عشر عامًا على تعيين سمو ولي العهد رئيسًا للمجلس التنفيذي