نعى سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، المغفور له الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم "طيب الله ثراه"، قائلاً: لقد فقدت دولة الإمارات العربية المتحدة رمزًا من رموزها الأوفياء الذين كانوا جزءًا من بناء نهضتها، فكان شريكًا وشاهدًا على تأسيس الاتحاد، ومراحل بنائه وتقدمه.

   وتابع سعادة الدكتور بالهول: إن ما قدمه الفقيد من أيادٍ بيضاء بعطاء إنساني فريد، داخل الدولة وخارجها، سيظل مثالًا إنسانيًّا خالدًا، يعبر عن وجدان زاخر بقيم رفيعة، أسهم برؤيته المخلصة الواعية في دعم التعليم، والصحة، والثقافة، ورعاية الموهوبين والمتميزين من أبناء وطنه، وكل ما يشكل مقومًا من مقومات نهضة مجتمعه وتطوره، فلم يشغله ما ينهض به من مهام وطنية عن عطاءاته التطوعية وإسهاماته المجتمعية؛ ليكتب بأعماله صفحةً مضيئةً في تاريخ وطنه، بل والإنسانية جمعاء.

   ودعا سعادة الدكتور بالهول، المولى- عز وجل- أن يتغمد الفقيد بواسع رحمته ورضوانه، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يوفيه بفضله أوفى الجزاء، وأن يجعل عطاءه لوطنه في ميزان حسناته.


تصريح سعادة مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي في نعي الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم