شاركت دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، ضمن فعاليات "الإمارات تبتكر 2021" لدولة الإمارات العربية المتحدة بعدة مبادرات نوعية، تضمّنت إطلاق "مسابقة أفضل فكرة ابتكارية"، التي تهدف إلى ترسيخ روح الابتكار والمبادرة لدى موظفيها، من خلال المشاركة بمقترحاتهم في مختلف قطاعات العمل بالدائرة.

    كما تضمّنت مبادرات الدائرة ورشةً معرفيةً حول "رحلة الإمارات في الابتكار"، والتي تستهدف تعزيز وعي موظفيها بالجهود التي بذلتها- ولا تزال- دولة الإمارات في مجال الابتكار، ضمن استراتيجيتها الوطنية التي أطلقها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي (رعاه الله)، بهدف جعل الإمارات ضمن الدول الأكثر ابتكارًا على مستوى العالم خلال عام 2021م.

   وحرصًا منها على تبنّي السياسات والإجراءات التي تضمن خلق بيئة محفزة ومستدامة في الارتقاء المستمر بمؤشر الابتكار؛ أطلقت الدائرة ضمن مبادراتها في هذا الحدث الوطني، "ميثاق الابتكار" الذي يهدف لإبراز انسجام سياسة الدائرة مع الاستراتيجيات الوطنية والسياسات والأنظمة والتعليمات الحكومية ذات الصلة في مجال الابتكار، لتأكيد مسؤولياتها في تعزيز ثقافة الإبداع لدى موظفيها.

    ومع الدور المحوري الذي تلعبه استراتيجية الإمارات لاستشراف المستقبل في تطوير العمل المؤسسي الحكومي، وضمان التنافسية القائمة على الأفكار الإبداعية؛ فقد عقدت الدائرة ورشة متخصصة حول استشراف المستقبل والابتكار لمرحلة ما بعد كوفيد-19، قدمها د. جمعة عبيد الفلاسي، مدير قسم الإبداع والابتكار بالدائرة، تناولت دور الفكر الإبداعي في التعامل مع التحولات والتغيرات التي أحدثتها هذه الأزمة في واقع العمل القانوني.

   كما تطرقت الورشة إلى دور جلسات العصف الذهني في تقديم الحلول الواعية والتصورات المبتكرة في التعامل مع التحديات المتوقعة، وتبني النهج الاستباقي الذي يستشرف المستقبل في تطوير العمل المؤسسي المتعلق بمحور الأمن والعدل، ضمن خطة الاستعداد للخمسين.

    من جهته أكد سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، حرص الدائرة على توفير كافة الممكّنات التي تُهيئ لموظفيها المشاركة بأفكارهم الابتكارية التي تقدِّم قيمة مضافة للأداء المؤسسي وتطوير الخدمات لمتعامليها، لافتًا إلى أن الدائرة في هذا السياق قامت بتطوير وإطلاق نظام المقترحات الإلكتروني الذي يعد نظامًا متكاملاً لإدارة المقترحات والأفكار الابتكارية، بدءًا من تقديمها، ومرورًا بعمليتي التقييم والاعتماد، وانتهاءً بالتنفيذ.

    وأشار سعادة د. بالهول إلى أن دعم ممارسات الابتكار، وتبنّى الأفكار الإبداعية، واستشراف المستقبل، من الأولويات التي تسعى الدائرة من خلالها إلى الارتقاء المستمر بمؤشرات الأداء، والاستجابة السريعة للمتغيرات، وتطوير الاستراتيجيات التي تلبي تطلعات حكومة دبي في تحقيق الريادة إقليميًّا وعالميًّا.   


دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي تشارك في أسبوع الابتكار دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي تشارك في أسبوع الابتكار