قال الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، إن مسيرة الإنجازات التي حققتها الرؤية المُلهِمة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله" خلال خمسة عشر عامًا في حكومة دولة الإمارات، ستظل مصدر فخر لشعب الإمارات، وللشعب العربي أجمع، فهي رؤية تبني الإنسان، وتشيّد صروح الحضارة، وترسّخ قيم الإخاء والتعايش، وتجعل المستحيل في بناء الوطن واقعًا ملموسًا.

   وتابع سعادة الدكتور بالهول بقوله: إن الرسالة التي وجهها صاحب السمو حاكم دبي في مناسبة ذكرى تولي سموه مقاليد الحكم في الإمارة، إنما تأتي تأكيدًا على تلك التجربة الفريدة التي جعلت دولة الإمارات نموذجًا تتطلع إلى محاكاته دول العالم المتقدم، في شتى المجالات، لا سيما المنظومة القانونية التي تتسم بمرونة تشريعية تواكب كافة المستجدات والتحولات المتسارعة، وتؤسس لقواعد متينة للثقة في المناخ الاقتصادي، وتوفير الأمن الاجتماعي، وضمان الشفافية وسيادة القانون.

   وأشار د. بالهول إلى أن هذه المدرسة القيادية التي يتفرد بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، تقوم على التكامل في بناء الإنسان والأوطان، فرسمت نهضة تنموية شاملة اقتصاديًّا واجتماعيًّا وثقافيًّا، وصنعت الحاضر واستشرفت المستقبل، وغرست بالأمل والعمل العزيمة والتحدي في نفوس الجميع، وقدّمت للعمل الإنساني مبادرات تطوعية تجاوزت حدود عالمه العربي، ليؤسس بقيم العطاء مفاهيم حضارية راسخة تقوم عليها دولة الإمارات، ويقدم للعالم كله نموذجًا استثنائيًا متفردًا في القيادة. 


مدير عام قانونية دبي: رسالة محمد بن راشد ترسم رؤية متكاملة في بناء الإنسان والأوطان