أقامت دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي حفلَ تكريمٍ لموظفيها الذين قدموا مقترحات أسهمت في تحسين العمل وتطويره، من خلال نظام الابتكار الشمولي الذي يسمح بتلقي المقترحات التطويرية والأفكار الابتكارية لتطبيقها في ممارسات العمل بالدائرة، بما يعزز أهدافها الاستراتيجية في تقديم خدمات قانونية حكومية متميزة لكافة متعامليها.

   جاء التكريم ضمن فعاليات شهر الإمارات للابتكار، تماشيًا مع رؤية الدولة واستراتيجيتها في نشر مفاهيم الريادة والابتكار في كافة قطاعات العمل الحكومي.

وفي هذا الصدد، أكد سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، حرص الدائرة على توفير كافة المُمكِّنات لموظفيها من أجل خلق بيئة عمل ترسخ ثقافة الابتكار، وتحفّز على تقديم الأفكار الإبداعية وتبني الحلول المبتكرة، مشيرًا إلى أن الدائرة قامت بتطوير وتحديث آلية عمل نظام الاقتراحات المطبق لديها، بما يواكب المستجدات التي تتطلبها أنظمة العمل.

 وأشار د. بالهول إلى أن هذا التكريم السنوي يعكس حرص الموظفين على المشاركة الفاعلة بأفكارهم البناءة في تقديم قيمة مضافة للدائرة، بما ينعكس بصورة إيجابية على تطوير الخدمات المقدمة للمتعاملين، ويخدم الأهداف والاستراتيجيات الحكومية، وخطة دبي 2021 التي تترجم رؤى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، في تبنِّي الممارسات الحكومية التي من شأنها تعزيز مكانة دبي الإقليمية والعالمية على كافة المستويات.

   اختتم الحفل الذي أقيم بمقر الدائرة بديوان سمو حاكم دبي، بتسليم الشهادات التقديرية والجوائز التكريمية للموظفين المساهمين في تقديم المقترحات التطويرية وفق سياسة التحفيز الخاصة بنظام الابتكار الشمولي المعتمدة في الدائرة.