نظمت دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، بالتعاون مع هيئة تنمية المجتمع بدبي، دورة تدريبية لموظفيها حول أساسيات لغة الإشارة بهدف إكساب المشاركين مهارات التواصل مع أصحاب الهمم من ذوي الإعاقة السمعية، وذلك لتعزيز اندماجهم في المجتمع، والتعرف إلى احتياجاتهم الأساسية من خلال القدرة على التواصل معهم دون عوائق.

   وتضمنت الدورة التي قدمها خبير لغة الإشارة صلاح عودة واستمرت لمدة يومين، أنشطة تفاعلية لتدريب المشاركين على الرموز الحركية والبصرية التي يستخدمها ذوو الإعاقة السمعية في التعبير عن أفكارهم في ظل غياب التواصل اللفظي مع محيطهم الاجتماعي، كما تضمنت بعض النصائح التي تساعد على سهولة التخاطب مع ذوي الإعاقة السمعية، منها استخدام كافة الوسائل الممكنة في التعبير، كالإيماءات، وأصابع اليدين، وتعبيرات الوجه، مع مراعاة أن يتجنب الشخص الجمل التعبيرية الطويلة، وأن يحرص المتحدث بلغة الإشارة أن يكون في مواجهة من يحدثه وجهًا لوجه باستمرار، ليتمكن من قراءة تعبيراته.

   من جانبه أكد الدكتور لؤي محمد بالهول مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي أن هذه الدورة تأتي انطلاقًا من المسؤولية المجتمعية للدائرة تجاه أصحاب الهمم، وحرصها الدائم على تنفيذ كافة المبادرات الداعمة لهم بهدف دمجهم في المجتمع، بما يحقق رؤية القيادة في جعْل مدينة دبي صديقة لأصحاب الهمم.