أكد سعادة الدكتور لؤي محمد بالهول، مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي، أن تحقيق السعادة كان ولا يزال أولوية قصوى للقيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة التي لم تدخر جهداً لتحقيق الرفاه للمواطنين والمقيمين على أرضها.

وقال في تصريح بمناسبة الإحتفال باليوم العالمي للسعادة الذي يصادف 20 مارس من كل عام، إن النتائج المتقدمة التي حققتها الدولة في مؤشرات السعادة هي نتاج حقيقي للرؤية الثاقبة للقيادة الرشيدة التي وضعت بناء الإنسان وتحقيق رفاهيته على قمة أولوياتها حتى باتت السعادة نهجاً استراتيجياً تجسده الدولة في أجندتها الحكومية وخططها الاستشرافية التي تركز على تحويل السعادة إلى أسلوب حياة ومنهج عمل حكومي.

وأكد د. بالهول أننا في دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي نضع نصب أعيننا ترجمة توجيهات القيادة الحكيمة من خلال تنفيذ البرامج والخطط والمبادرات الرامية إلى رفع مستويات الرضا والسعادة وتعزيز قيم الإيجابية لدى الموظفين وتقديم أفضل الخدمات للمتعاملين وفقاً لأعلى مستويات الجودة.