​أكد سعادة الدكتور لؤي بالهول مدير عام دائرة الشؤون القانونية لحكومة دبي أن القيادة الرشيدة لدولة الإمارات العربية المتحدة وعلى رأسها صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة "حفظه الله"، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي "رعاه الله"، مكنت المرأة، وهيأت لها كافة أسباب ومقومات النجاح.

وقال لقد حظيت المرأة برعاية كريمة من سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك رئيسة الاتحاد النسائي العام الرئيسة الأعلى لمؤسسة التنمية الأسرية رئيسة المجلس الأعلى للأمومة والطفولة (أم الإمارات)، مما ساهم في تعزيز دورها في عملية التنمية المستدامة.

وبين أن تجربة دولة الإمارات على صعيد تمكين المرأة في مختلف المجالات فريدة من نوعها، حيث كفلت تشريعات وقوانين الدولة حماية المرأة ومساواتها مع الرجل من حيث الحقوق والواجبات ومنحها مزايا تعزز مكانتها وقدرتها على تولي مواقع المسؤولية وصنع القرار، لافتاً إلى أن المرأة العاملة في الدائرة تحظى برعاية واهتمام في بيئة عمل جاذبة ومحفزة تقدر مهاراتها وطاقاتها الإبداعية.

ولفت د. بالهول إلى أن الاحتفال باليوم العالمي للمرأة يعكس الحرص على تقدير دور المرأة ومساهمتها الفاعلة باعتبارها شريك استراتيجي للرجل في بناء المجتمع، موضحاً أن الدائرة تولي اهتماما ًخاصاً بدور المرأة في مختلف مجالات العمل التخصصي فيها وعلى وجه التحديد المجال القانوني، حيث تضم كوادرها ما يقارب 60% من اجمالي الموظفين بالدائرة